علماء الأحساء ومثقفوها: نشيد بموقف الدولة وسرعة تعامل الجهات الأمنية لوأد الفتنة والقبض على المجرمين

أكد علماء الاحساء ومثقفوها بياناً حول الحادث الإرهابي الذي وقع في قرية الدالوة في الاحساء بعد أن قامت مجموعة بإطلاق النار على مواطنين أبرياء، ما أدى الى سقوط ضحايا ومصابين، ووصفوا الحادث أنه جريمة شنعاء وسلوك منحرف وإثارة للفتنة، مؤكدين حرصهم على السلم الاجتماعي واللحمة وتعاونهم مع مسيرة التنمية والبناء وفيما يلي الخطاب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن واﻻه أما بعد: فنحن علماء اﻻحساء ومثقفيها قد تابعنا بألم وأسف الحادث الإجرامي الذي وقع في قرية الدالوة في الأحساء، حيث قامت مجموعة منحرفة بإطلاق النار على مواطنين أبرياء مما أدى إلى سقوط ضحايا ومصابين دون ذنب. وﻻ شك لدينا أن هذا الفعل سلوك منحرف وجريمة شنعاء أدت إلى قتل أنفس بريئة، كما أن فيها إثارة للفتنة بين المواطنين الآمنين. ولقد عاش أهل الأحساء وبنوا مجتمعهم لقرون يُضرب بهم المثل في التسامح والتآلف والاحترام، وسيظلون كذلك حريصين على السلم الاجتماعي واللحمة الوطنية ومتعاونين في مسيرة التنمية والبناء. إن الموقعين على هذا الخطاب يؤكدون على رفض الاعتداء على أموال الناس وأرواحهم ويرفضون كل ما يسوغ مثل هذه التصرفات من الأفكار الغريبة على المنطقة، ويرون وجوب التصدي لها بحزم يُحمى به أرواح الناس ويأمنون في وطنهم. وإننا نشيد بالموقف الوطني الذي سجله كل من بادر إلى استنكار الجريمة ممن تضرر بشكل مباشر بآثارها وتوصيفها بأنها فعل فردي لا يمثل رأي أحد من أهل المذاهب السائدة بالأحساء. ولا ننسى أن نشيد بموقف الدولة وسرعة تعامل الجهات الأمنية لوأد الفتنة والقبض على المجرمين. ونسأل الله تعالى أن يرحم الموتى ويشفي الجرحى ويرزق أهلهم الصبر والسلوان وأن يجبر مصابهم. كما نرجو المولى أن يديم الأمن علينا وعلى جميع مناطق المملكة، وأن يقينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن. 1-الشيخ الدكتور علي بن سعد الضويحي – عضو هيئة كبار العلماء سابقاً. 2- الشيخ أحمد بن إبراهيم الهاشم – مدير مكتب الدعوة والإرشاد والأوقاف في الأحساء. 3- الشيخ عبدالرحيم بن إبراهيم الهاشم – الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء. 4- الشيخ الدكتور أحمد بن عبدالعزيز الحليبي – الأستاذ في جامعة الملك فيصل. 5- الشيخ الدكتور محمد بن صالح العلي – الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء. 6- الشيخ الدكتور محمد بن عبدالرحمن العمير – الأستاذ في جامعة الملك فيصل. 7- الشيخ الدكتور خالد بن سعود الحليبي – مدير مركز التنمية الأسرية في الأحساء وإمام وخطيب جامع الخضري. 8- الشيخ الدكتور إبراهيم بن مبارك بوبشيت – الداعية المعروف وإمام وخطيب جامع علي بن ابي طالب بالطرف. 9- الشيخ الدكتور عبدالإله بن حسين العرفج – الأستاذ بجامعة الملك فيصل. 10- سعادة الدكتور إبراهيم بن عبدالله آل شيخ مبارك – الأستاذ بجامعة الملك فيصل. 11- الدكتور صلاح بن أحمد آل الشيخ مبارك – الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء. 12- الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحسين – الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء. 13- الشيخ الدكتور أحمد بن حمد البوعلي – أمين عام مؤسسة الأمير محمد بن محمد بن فهد بن جلوي للقرآن والسنة في الأحساء. 14- الشيخ الدكتور إبراهيم بن صالح التنم – الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء. 15- الشيخ الدكتور فيصل بن سعود الحليبي – الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء. 16- الشيخ الدكتور حمد بن عبدالله الحماد – الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء. 17- الشيخ محمد بن عبدالرحمن النافع – الداعية المعروف. 18- الشيخ فهد بن محمد الخضير – إمام وخطيب جامع الموسى باليحيى في المبرز. 19- الشيخ لؤي بن عبدالله الهاشم – المحاضر بجامعة الملك فيصل. 20- الشيخ ماهر بن سعد الخوفي – المحاضر بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء. 21- سعادة المهندس نبيل بن محمد القاضي – مدير شركة الاتصالات سابقاً. 22- الشيخ خالد بن حمد الخالدي – مدير مكتب الدعوة والإرشاد التعاوني في المبرز. شاركها