"البوعلي" يحكي تجربته بالحج هذا العام: ⁧‫هكذا كان #العالمفيقلب_المملكة‬ !!

د. البوعلي 

 بعد عودته من حج ١٤٤٠ هـ 

‫ ⁧‫#العالمفيقلب_المملكة‬ عبارة يسيرة اختزلت الصور الناصعة التي قامت بها بلادنا العظمى وبقيادتها الرشيدة ورجال أمنها البواسل

بلادنا بفضل الله رائدة العالم الاسلامي والإنساني بما تقوم به من خدمات عظيمة . 

وولاة امورنا " رسل السلام" ورسل خير وحب لكل العالم. لما يقومون بِه من خدمات تذكر فتشكر ابارك للقيادة الرشيدة وللشعب السعودي ولكل العالم الإسلامي نجاح الحج 

وقال د احمد بن حمد البوعلي رئيس بلدي الاحساء ان ماشاهدته من تنمية ونجاح هذه السنة في مكة والمشاعر لهو عمل يبعث على الأمل والاعتزاز حيث التنسيق بين القطاعات الحكومية والتخطيط المتقن والتفاني من رجال الامن البواسل الذين أظهروا للعالم كله قوتهم وحزمهم وانسانيتهم ولطفهم وأمانتهم ورغبتهم الأكيدة في خدمة وفود الرحمن الابتسامة تعلوهم وحسن الكلام يكسوهم وجمال التصرف ديدنهم 

فضلا عما استحداثه الدولة من أعمال وخدمات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة والتي أسهمت بصورة فاعلة في التيسير على الحجاج وتهيئة الأجواء المناسبة لأداء مناسك الحج، والزيارة وتسخير الإمكانيات كافة في سبيل خدمة حجاج بيت الله الحرام وتذليل العقبات أمامهم

وماهذا الا بتوفيق من الله سبحانه وتعالى ومنته ثم بتوجيهات ومتابعة مباشرة من  خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وحكومتهم الرشيدة 

وأكد د. البوعلي ان قادتنا سائرون في دروب الخير وفي خدمة الحرمين الشريفين و العناية بالحجاج 

والعمار برغم مايوجّد من حقد دفين على بلادنا من اعلام مخطوف وتحزبات مقيته وعقول لئيمة الشأن  عديمة الخلق حسودة  لكن نقول 

دع الحسود وما يلقاه من كمد *- * يكفيك منه لهيب النار في كبده

 

وبفضل الله منذ نشأة المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعزيز–رحمه الله– مروراً بأبنائه الكرام  من بعده، وصولاً إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- لم تتوانَ بلاد الحرمين قيادةً وشعباً عن بذل الغالي والنفيس؛ من أجل خدمة ضيوف الرحمن، والعمل على توفير أقصى سبل الراحة؛ لتيسير أداء شعيرة الحج والعمرة ، من مشارق الأرض ومغاربها.

إن ما تقدمه المملكة للحجاج من خدمات توعوية وصحية واجتماعية وإدارية يفوق الوصف والاعتبار, ولا ينكر تلك الجهود العظيمة من جهة الكيف والنوع والكم إلا جاحد أو مكابر أو حاقد أو جاهل.

وللعالم أن يستفيد من إدارة الحشود في خمسة لقرابة أكثر من ٢،٥ مليون و ٣٠٠ الف من كافة القطاعات يخدمون وفود الرحمن 

وفي نفس السياق، أطلقت وزارة الحج والعمرة منصتها الرسمية للتطوّع، ضمن برنامج "كُن عونًا" والذي يهدف إلى تنظيم المُشاركة الاجتماعية في موسم الحج والعمرة وتقنينها عبر آلية مُعتمدة للتنسيق بين القوى التطوّعية والجهات المعنية

لقد واصل موسم حج هذا العام نجاحاته المتتالية تباعاً في جميع مراحله، 

وصل الحجاج إلى منى ووقفو في عرفة ونفرو  إلى مزدلفة ورمو الجمرة الكبرى  وطافو بالبيت وسعو سعي الحج وباتو  بمنى ثم رمىو وطافو  و دعو  الله في سكينة ووقار  مبتهلين إلى المولى أن يقبل حجهم و يقبل توبتهم ويغسل حوبتهم ويحفظ بلاد المسلمين وخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين 

مما زاد العمل تكامل تلك السواعد الوطنية والبذل المادي السخي  و التقنية المتطورة في إدارة الحدث وبذل الجهود التطوعية فلقد كان لكشافتنا مواقف جميلة يشرف بها عملهم في خدمة حجاج بيت الله 

 

أما السنة القادمة فبدأت من آلان منظومة لا تتوقف وسيرى الحاج باذن الله مزيدا من التنمية النوعية 

شكرا لسمو أمير منطقة مكة المكرمة لكل مابذله ويبذله من تشجيع واضح وتحفيز مستمر وتخطيط دؤوب وعمل نبيل 

شكرا لسمو أمير منطقة المدينة المنورة على ماقدمه من جهد ومتابعة 

شكرا لسمو وزير  الداخلية  على مابذله وحققه مع رجال الأمن من نجاحات استثنائيةلموسم حج هذا العام، 

شكرا لكل الإدارات الحكومية المشاركة 

شكرا لشبابنا الرائد فما يقوم به أبناء هذه البلاد في خدمة ضيوف الرحمن لهو شرف كبير لكل مواطن على هذه الأرض المباركة، 

أسأل الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الغالية على القيادة الحكيمة الرشيدة وبلادنا الغالية وعلى المسلمين بمزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان- حفظهم اللهجميعا 

 

د احمد بن حمد البوعلي 

رئيس المجلس البلدي بالاحساء 

حج ١٤٤٠ هـ