وكيل محافظة الأحساء يفتتح ملتقى المجالس البلدية "رؤية وطن"

الأحساء 20 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 28 نوفمبر 2018 م واس
افتتح وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري أمس، ملتقى المجالس البلدية "رؤية وطن"، بحضور رئيس المجلس البلدي الدكتور أحمد البوعلي, وأمين أمانة الأحساء المهندس عادل الملحم, والأمين العام للمجالس البلدية بريك القرني, ورؤساء المجالس البلدية في المملكة.
وأشار البوعلي إلى أن أول مجلس بلدي للأحساء كان قبل 61 عاما وبالتحديد في عام 1379 هـ , ويعد مرجعا للأهالي, حيث يعطي انطباع عن أهميته ومكانته وصلاحياته الواسعة, ويشارك في الملتقى 17 مجلساً يمثلون أمانات المناطق و 71 مشاركاً عملت عليه 8 لجان و 31 عاملاً وبه ثلاث محاور, حيث جمعت المجالس البلدية بين مهمتي الرقابة والتقرير.
بدوره, أكد أمين أمانة الأحساء أن المجالس البلدية تمثل منظومة وطنية تعزز من قاعدة مشاركة المواطنين في تحسين وتطوير الخدمات البلدية المقدمة لهم وإيصال تطلعاتهم ليكون المجلس البلدي شريكاً في رسم خطوط النجاح والتطلعات, وتفعيل دور المواطن والمواطنة للإسهام في التنمية والتطوير المنبثقة من رؤية 2030, مشيراً إلى أن المجالس البلدية حققت إسهامات واضحة, وخطط مستقبلية.
من جانبه, أوضح القرني أن تنظيم الملتقى تم بعون الله ثم بتوجيه معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ ليسهم جميع المشاركين بما لديهم من مقترحات وتجارب يستفاد منها في تطوير ورفع كفاءة اداء المجالس البلدية، مشيراً إلى أنه مضى على تفعيل المجالس البلدية ما يقارب الـ 13 عاماً إلا أنه خلال هذه الفترة حظيت المجالس البلدية بالدعم والتقييم والتطوير من خلال تحديث نظامها ولوائحها وتوسيع اختصاصاتها وتوفير الميزانيات بما يمكنها من آداء المهام.
وأفاد أنه جرى تنفيذ العديد من البرامج التدريبية والتثقيفية وتبادل التجارب والخبرات بين المجالس, مفيداً أن التطلعات والمأمول أن يخرج الجميع من هذا الملتقى بتوصيات فاعله يستفاد منها في تطوير ورفع كفاءة المجالس البلدية والتعاون مع السلطة التنفيذية في الأمانة والبلدية بما ينعكس على الرقي بمستوى الخدمات وتطويرها في تحقيق أهداف مبادرات العمل البلدي ضمن رؤية 2030 .
من جانبها, أوضحت عضو المجلس البلدي معصومة العبدالله أن الجميع في موقع المسؤولية نحو هدف واحد وهو مصلحة الوطن والمواطن, وأن المجالس البلدية جهاز إشرافي رقابي ذو طموح عالي السقف يفوق الصلاحيات الممنوحة, لافتاً الانتباه إلى أن المواطن السعودي متطلع للمشاركة في التنمية الحضرية في منطقته.
وفي ختام الملتقى, أكد وكيل محافظة الأحساء، أن المجالس البلدية في المملكة شكلت عنصراً إضافياً لدفع عجلة التنمية في وطننا الغالي, وتفعيل الشراكات بين المجالس البلدية أحدث نقلة نوعية في مستوى الأحداث.
// انتهى //

نقلا عن واس