خارطة لتطوير طريق «العقير» بالتعاون مع «النقل»

السبت ١٦ / ١١ / ٢٠١٩

حولت فتاة أحسائية اللقاء الشبابي المفتوح الذي أقامه المجلس البلدي بمحافظة الأحساء إلى لحظات حزن بعدما وقفت بين 500 شاب وشابة حضروا اللقاء قائلة: «أبي ذهب ضحية طريق العقير، وسالت دماء عدد من أهالي محافظة الأحساء على طريق الموت، فما دور بلدي الأحساء في ذلك لوقف مسلسل الحوادث المؤلمة على الطريق؟».

» خارطة واضحة

ووقف رئيس المجلس البلدي د.أحمد البوعلي ليرد: «المجلس أجرى اتصالا بوزير النقل، وتم اللقاء به، وشرح الأمر من خلال خارطة واضحة، تم فيها تحديد النقاط، من أبرزها طريق العيون - العقير، وطريق الجشة - العقير، وتم الوقوف على طريق الجشة - العقير مع 13 مجلسا بلديا من أنحاء المملكة خلال زيارتهم الأحساء مؤخرا، والمشروع تبقى عليه 13 إلى 15 كم ويتم الانتهاء منه».

» دراسات جادة

وحول طريق العيون العقير قال: «نحن موعودون بخير من وزارة النقل، وهناك دراسات جادة وحركة وتعاون وعمل واضح يخص هذا الجانب».

» مبادرات وطنية

وذكر رئيس برنامج أصدقاء المجلس البلدي بمحافظة الأحساء عبدالعزيز الجوهر، أن البرنامج يضم 28 عضوا يعملون على تنفيذ العديد من المبادرات الوطنية ضمن أربع لجان فرعية للبرنامج، وأُقر تنفيذ ثلاث مبادرات، وهي مسابقة أجمل حديقة منزلية، واللقاء المفتوح للشباب والفتيات، واللقاء التطوعي للفرق التطوعية العاملة في التطوع في المجال البلدي، موضحا أن البرنامج، عقد منذ انطلاقته 8 اجتماعات رئيسية، و12 اجتماعا فرعيا.

» منجزات وتوصيات

وقدم عضو المجلس د.صالح آل تركي عرضا عن أبرز منجزات المجلس، بين فيه ما تم إنجازه لمدة عام، حيث اتخذ المجلس 20 قرارا، نفذ منها 12، والباقي جار التنفيذ، إضافة إلى 26 توصية، و100 زيارة، وزيارة 17 جهة حكومية تنسيقية.

وأضاف: إن المجلس حقق متابعات عدة مع الأمانة في إعادة وترتيب عدد من الأحياء في القرى والهجر والبلدات.

» مداخلات وخدمات

واستمع رئيس المجلس والأعضاء إلى مداخلات الحضور والتي تجاوزت 50 مداخلة منوعة، تعلق الأكثر منها بخدمات الأمانة، وإنشاء الحدائق، ومداخلات أخرى عن السيول، والمخيمات الشتوية، والعناية بمداخل الأحساء، وجسور المشاة، ومداخلات تتعلق بإدارات خدمية حكومية، كطريق العقير - العيون، مثمنين الدور الكبير الذي يقوم به المجلس في المجتمع.

» عناية واهتمام

وعن تخطيط البلدات ومنها بلدة جليجلة قال البوعلي: «تجد بلدة جليجلة عناية واهتماما، وسبق أن زرنا البلدة، وهي من المناطق القديمة جدا، وتحتاج إلى عناية خاصة في أمور التخطيط، أما الأماكن الحديثة فيها، فقد يكون وضعها أفضل من المناطق الداخلية».

» إنارة وسفلتة

وبشأن بلدة المراح قال البوعلي: «تم الانتهاء من الخط الدائري للبلدة بتوصية من المجلس البلدي، حيث تم الانتهاء من الإنارة والشوارع، وتم سفلتة الكثير من الشوارع، ولم يتبق إلا المنطقة الداخلية».

» مطبات عشوائية

ورد البوعلي على تساؤلات الحضور حول وضع المطبات بشوارع المحافظة بقوله: «المطبات في الغالب توضع أمام المساجد وأمام المدارس والأسواق الكبيرة وأمام الحدائق والأماكن العامة، وفي حال وجود مطبات عشوائية يفضل إرسال الموقع والصورة ليتم التواصل مع الأمانة لتتم إزالتها».

» مجسمات جمالية

وكشف البوعلي أن مشاريع تصريف مياه الأمطار في محافظة الأحساء بلغت أكثر من 75% وهي مغطاة، ولا تزال الأمانة تعمل على استكمال ما تبقى، مؤكدا أن ما يخص المجسمات الجمالية من قبل الأمانة سيكون من تراث الأحساء.