في الأحساء … “البوعلي” و “السعدون” يحظون بحديث “البيعة”

بالأمس توافد الأحسائيون على مبنى محافظة الأحساء لتقديم واجب العزاء في فقيد الإنسانية ومبايعة خادم الحرمين الشريفين الأمير سلمان بن عبدالعزيز ليسطر أهالي الأحساء وكعادتهم أنموذج ولاء ومواطنة.

صورة 1

حيث تحدث الدكتور سعدون السعدون عضو مجلس الشورى أمام صاحب السمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي والحضور بكلمة مقتضبة عبر فيها عن مآثر المغفور له الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ومبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و ولي عهده الأمير مقرن بن عبدالعزيز و ولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز.

 

صورة 2

ثم ارتجل فضيلة الشيخ الدكتور أحمد البوعلي أمام وخطيب جامع ال ثاني نائب رئيس المجلس البلدي كلمة أختصرت مشاعر الأحسائيين قال فيها: ببالغ الأسى تلقينا نبأ وفاة الملك الصالح عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته فلقد أدى الأمانة وقام بواجبه رحمه الله رحمة واسعة ولاشك أن المصاب جلل وتأثر الجميع بموته ومايخفف عنّا هو تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز رعاه الله وإننا لنبايعه على السمع والطاعة في المكره والمنشط وعلى أثرة منّا كما نبايع سمو ولي عهده وسمو ولي ولي عهده وفقهم الله ذخرًا للإسلام والمسلمين وإننا نحمد الله ونشكره على مامن به علينا من نعمة الأمن والأمان وعلى نعمة الألفة والتعايش بين القيادة والشعب في بلادنا حيث نامت الناس ليلة الجمعة مطمئنة مبايعة لملك وتصبح راضية بقضاء الله وقدره تبايع ملكا آخراً بكل هدوء وطمئنينة مما يدل على وعي الناس الشرعي وحبهم لولاة الأمر

وحفظهم لبلدهم كما دعى البوعلي لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو محافظ الاحساء بأن يوفقهم الله لكل خير ويزيدهم من فضله .