رعى صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الاحساء مساء ليلة الأحد اختتام مسابقة الأمير محمد بن فهد بن جلوي آل سعود السادسة للقرآن الكريم والسنَّة النبوية والخطابة. والتي احتضنتها قاعة الشيخ حسن آل شيخ في جامعة الملك فيصل بمحافظة الاحساء. حيث بدأت المسابقة بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة المشرف العام على المسابقة صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد بن جلوي آل سعود والذي قال إن هذه السنة السادسة لهذه المسابقة العزيزة على قلوبنا. مسابقة رجل له فضله ومكانته وعلمه وعمله، والذي أفنى حياته في خدمة دينه ووطنه وقيادته وبلده الاحساء الوالد الأمير محمد بن فهد بن جلوي رحمه الله رحمة واسعة. حيث شارك بها 1450متسابقاً ومتسابقة. وقد أشاد المشرف العام على المسابقة بدعم سمو الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على دعمه المادي والمعنوي للمسابقة وسمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية على جهوده وتعاونه مع المسابقة.

من جانبه قدَّم صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد بن جلوي آل سعود المشرف العام على مسابقة الأمير محمد بن فهد بن جلوي يرحمه الله شكره للأمير بدر بن محمد بن جلوي على رعايته ودعمه المسابقة،بكل فروعها واعجابه بما شاهده من حسن تنظيم وإعداد لفعاليات المسابقة.

كما شارك في تحكيم المسابقات لجنة مكونة من 15شيخاً في مسابقة القرآن الكريم، ومسابقة السنة النبوية، ومسابقة الخطابة وقدم سموه الشكر والتقدير للمدير التنفيذي للمسابقة الشيخ أحمد بن حمد البوعلي لإدارته هذه المسابقة منذ أن كانت بذرة حتى آتت أُكلها، وكذلك قدَّم سموه شكره للمشايخ واللجان العاملة.

وفي ختام مسابقة الأمير محمد بن فهد بن جلوي تم تكريم سمو الأمير بدر بن محمد محافظ الأحساء بدرع تقديري لرعايته هذه المسابقة التي حضرها عدد كبير من وجهاء ومشايخ وأئمة وخطباء محافظة الاحساء.

.المصدر: http://www.alriyadh.com/342373
.